Home » Archive by category "In the News"

منظمة التحرير الفلسطينية أمام مقامرة

منظمة التحرير الفلسطينية أمام مقامرة
لا يكترث المقامر لما يخسره، طالما هو مستمر في اللعب، معتقداً أن ضربة الحظ التي ينتظرها ستأتي في جولة مقبلة، من دون أن يكتشف حجم خسارته المتتالية، ظنا منه أن في وسعه تعويضها، إلى أن ينتهي به الحال خاسراً نفسه في آخر لعبة نرد، أو رمية زهر. ويبدو أن هذا هو حال القيادة الفلسطينية الحالية، التي ما انفكت تخسر الجولة تلو الأخرى، من دون أن تغادر حلبة المفاوضات المجمدة، حيث كشفت كل أوراقها بلا مقابل، وتجردت من كل شيء، على أمل واهٍ بأن تتمكن من تعويض ما فاتها، أو الحد من خسارتها، فخسرت نفسها وشعبها وروح المقاومة فيها، ولم تربح شيئاً. وها هي تقامر بورقتها الأخيرة، منظمة التحرير الفلسطينية، وهيئاتها القيادية من اللجنة التنفيذية إلى المجلسين، الوطني والمركزي الذي تضرب قراراته بعرض الحائط، بعد أن جردتها من كل عوامل القوة والنجاح، ورفضت محاولات إحيائها أو إنعاشها أو السماح لها بمواصلة دورها الحقيقي في تمثيل فلسطين، كل فلسطين .

حملة دولية لانشاء محكمة خاصة لمحاكمة مجرمي الحرب

حملة دولية لانشاء محكمة خاصة لمحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين

صرح الدكتور أنيس مصطفى القاسم ، الامين العام للمنظمة الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (ايفورد)، أن المنظمة تقوم بحملة دولية عن طريق الانترنت لانشاء محكمة خاصة لمحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين على غرار المحكمة الخاصة التي أنشئت لمحاكمة مجرمي الحرب في يوغوسلافيا السابقة ورواندا. والحملة موجهة لرئيس الجمعية العامة للامم المتحدة ولاعضاء الامم المتحدة لتتخذ الجمعية العامة قرارا بانشاء هذه المحكمة استنادا الى اختصاصها بموجب ميثاق الامم المتحدة ولأن الجمعية العامة هي المسئولة أصلا عن القضية الفلسطينية، كما قررت ذلك محكمة العدل الدولية في فتواها الخاصة بالجدار العنصري الذي تقيمه اسرائيل في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وقد استشهدت المنظمة بالقرار الذي اتخذه مجلس حقوق الانسان في يناير الماضي والذي أدان الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل مؤخرا في قطاع غزة المحتل وقرر تشكيل لجنة دولية محايدة لتقصي الحقائق في هذا الشأن. وقد وقع على الطلب حتى الآن حوالي ثمانية وعشرين ألفا من مختلف أنحاء العالم، والعدد ما زال في الارتفاع بشكل يومي، مع أنه لم يمض على بدء الحملة سوى أيام. وايفورد ،المنظمة التي تتبنت هذه الحملة، منظمة غير حكومية تتمتع بالصفة الاستشارية لدى للامم المتحدة، ونالت جائزة الامين العام للامم المتحدة كرسول للسلام. ويمكن الاطلاع على العريضة والتوقيع عليها لمن يشاء على الموقع التالي:

www.petitiononline.com/EAFORD09/petition.html وعلى موقع (ايفورد) www.eaford.org .

وهذه الحملة لا تنتقص من الجهود المبذولة أمام محكمة الجنايات الدولية وأمام المحاكم الوطنية لمحاكمة مجرمي الحرب هؤلاء، وهي جهود تؤيدها أيفورد، بل هي دعم لهذه الجهود واحتياط لما قد يواجه هذه المحاولات من صعاب. واستنادا الى اتصالات أجراها مؤيدو هذه الحملة فقد تبنتها بعض الدول في الجمعية العامة وهي محل بحث في أوساط المنظمة الدولية.

Abbas challenged over new cabinet

UPDATED ON:
Sunday, July 08, 2007
18:10 Mecca time, 15:10 GMT
AlJazeera.net
News Middle East

Abbas challenged over new cabinet

Abbas swore in the new cabinet after dismissing the Hamas-led Palestinian unity government [AFP]

Senior lawyers who wrote the interim Palestinian constitution have said Mahmoud Abbas, the president, exceeded his powers when he appointed the new emergency cabinet.

Abbas replaced the unity government, led by Hamas’s Ismail Haniya, after the rival faction pushed security forces loyal to the president out of the Gaza Strip.
Anis al-Qasem and Eugene Cotran, who began drafting the Basic Law more than a decade ago, said it gave Abbas the power to dismiss Haniya but did not allow him to appoint a new government without parliamentary approval.
It is also does not permit him to suspend articles of the Basic Law, as he did last month to spare Salam Fayyad, the new prime minister, the need to win a vote in parliament, they told Reuters news agency.

Abbas’s office had no immediate comment on the lawyers’ remark but a spokesman for his Fatah party said at the weekend that the president’s word was law as long as Hamas had paralysed parliament.

‘Mutiny’

Jamal Nazzal, Fatah spokesman, was quoted on Palestine Radio saying the Basic Law does not limit how often the president can declare a state of emergency, so it can be extended “as long as the mutiny which brought that situation about continues.”

Your Views
“The refusal by the US, EU et al to deal with Hamas reflects their disrespect for the wishes of the Palestinian people”

Elise, Bemidji, US

Send us your views

Azmi Shuaibi, who sat on a parliamentary committee on the Basic Law, defended Abbas’s power to suspend articles.

He said Article 113, which stipulates that the legislature “shall not be dissolved or suspended during the emergency situation, nor shall the provisions of this chapter be suspended,” meant he “can suspend articles in other chapters”.

Al-Qasem disagreed, cautioning against making “such wild implication … particularly where the implication could easily lead to dictatorship – the system that the Basic Law was intended, in all its provisions, to guard against”.

“They are obviously looking for the slimmest argument to build a mountain on and dry the ocean. They are destroying the foundation on which the Basic Law is laid,” he told Reuters.

Al-Qasem and Cotran said the Basic Law further says that Haniya’s unity cabinet should remain the caretaker administration until Abbas secured parliamentary approval for a new government.

Emergency

“What is clear is that … the Haniya government, doesn’t fall during the period of an emergency,” Cotran told Reuters.

The Basic Law has no specific provisions for an “emergency” government, Al-Qasem added.

Al-Qasem and Cotran made their comments in a series of telephone and email exchanges with the Reuters news agency over the past week.

Ahmad Elkhaldi, a law professor who worked on drafts of the Basic Law, said he was concerned Palestinian democracy was “in retreat”.

A political independent who angered some in Fatah by serving as justice minister in Haniya’s first cabinet, Elkhaldi was briefly abducted by armed men loyal to Fatah last month.

“They wanted to send me a message that ‘you have to stop speaking about who is right and who is wrong’,” Elkhaldi said at Nablus’s al-Najah University.

“We have to work inside the restrictions of the Basic Law, not put the Basic Law aside and do whatever we want.”
Source: Agencies

Source URL: http://english.aljazeera.net/news/middleeast/2007/07/2008525134750508490.html
AlJazeera.net